أسئلة وأجوبة

هل ستقتصر المبادرة على كتب الطبعة الأولى؟

الهدف الرئيس من مبادرة "ألف عنوان وعنوان" هو تعزيز الإنتاج المعرفي الإماراتي كماً ونوعاً، وذلك من خلال دعم المؤلفين والمفكرين والمبدعين الإماراتيين، الدعم اللازم لإثراء المحتوى الفكري الإماراتي وإصدار ١٠٠١ عنوان إماراتي جديد خلال عامي ٢٠١٦ و ٢٠١٧ ، كما نسعى من خلالها إلى زيادة عدد الإصدارات الإماراتية ورفع جودتها، ودعم دور النشر الإماراتية، ولذلك فالمبادرة ستكون مسؤولة فقط تجاه الإصدارات التي لم يسبق نشرها وطباعتها من قبل.


هل تشمل المبادرة الكتب المترجمة إلى اللغة العربية؟

نعم الفرصة مفتوحة أمام الكتب المترجمة من لغات أخرى إلى اللغة العربية، لتنال حظها من الدعم في هذه المبادرة، ولكن بشرط أن تكون مصادر هذه الكتب موثوقة، وأن تكون مراكز الترجمة التي أشرفت على ترجمتها معتمدة وموثوق فيها من قبل المؤسسات المعنية بالنشر.


ما دور الشركة المتحدة للطباعة والنشر في المبادرة؟

ستقوم الشركة المتحدة للطباعة والنشر بتقديم خصومات على رسوم الطباعة للكتب التي تدعمها المبادرة، كما أن لجميع الناشرين الحق في اختيار المطبعة التي يودون طباعة الكتب من خلالها.


من الذي سيشرف على التدقيق اللغوي وتحرير النصوص؟

جميع الكتب التي سيتم اختيارها ضمن مبادرة ألف عنوان وعنوان هي كتب تم تدقيقها ومراجعتها من قبل ناشر الكتاب نفسه، وسيكون دور ثقافة بلا حدود، هو مراجعة هذه الكتب والتأكد بأنها تتناسب مع المعايير و الأسس التي تم وضعها من قبل المبادرة بما يتناسب مع المضمون المرجو منها.


هل هناك لجنة استشارية لمراجعة الأعمال قبل طباعتها؟

نعم لدينا لجنة استشارية، مهمتها اختيار الكتب وفقاً لمعايير تم وضعها مسبقاً، ومن بينها أن يكون الكتاب باللغة العربية الفصحى، وأن يتماشى مع القيم والتقاليد الإسلامية والعربية والخليجية، علماً بأن الأولوية لأعمال الكتاب والمؤلفين الإماراتيين، أما المعايير الخاصة بكتب الأطفال فيجب أن يكون موضوع الكتاب مشوقاً للأطفال ومثيراً لخيالهم، وأن تكون المعلومات الواردة صحيحة وحديثة، وأن ينمي معرفة الطفل بالقيم الروحية والإنسانية والاجتماعية والوطنية، وأن يحتوي على الرسوم والصور، وستقوم اللجنة الاستشارية بتدقيق محتويات الكتب للتأكد من مطابقتها لهذه المعايير، قبل اعتمادها بشكل نهائي من قبل وزارة الثقافة والشباب.


من المتوقع أن تشهد المبادرة ضغطاً كبيراً على تقديم طلبات المشاركة قبيل معارض الكتب، نظراً لرغبة دور النشر في طرح إصداراتها الجديدة خلال المعارض، هل ستكونون قادرون على التعامل مع هذا الضغط والذي قد يصل إلى ١٠٠ كتاب في الشهر؟

لقد قمنا بإطلاق الموقع الرسمي لهذه المبادرة و من خلاله يمكن لدور النشر إرسال نصوص الكتب التي يرغبون بطباعتها من قبل المبادرة، وقد بدأنا فعليًا في استقبال طلبات المشاركة منذ الأول من مارس الجاري، ووضعنا خطة متكاملة للمشروع، سنستطيع من خلالها تنفيذ جميع المهام المطلوبة في الوقت المحدد لها.


هل سيتم تخصيص جزء من الكتب المطبوعة للمكتبات العامة؟

نعم هذه من ضمن الأهداف الفرعية التي تسعى المبادرة إلى تحقيقها، فسيتم تخصيص عدد مقدر من الكتب المطبوعة للمكتبات العامة في إمارة الشارقة، وفي بقية الإمارات الأخرى دعماً منا لهذه المكتبات.


ما هي المهلة القصوى التي سيتم خلالها إبلاغ دور النشر بشأن الموافقة على نشر الكتاب أو رفضه؟

أسبوعين.


ماذا بشأن حقوق الملكية الفكرية.. هل سيتم إلزام دور النشر بتقديم تعهد خطي بشأن ذلك؟

تلتزم المبادرة بجميع القوانين المحلية والدولية التي تنظم حركة النشر، ولن نسمح بأي تعديات أو انتهاكات تطال حقوق الملكية الفكرية للمبادرة، والمؤلفين ودور النشر، فجميع الكتب التي سيتم طباعتها ستحمل رمز الترقيم الدولي، وفي حال الإخلال بأي بند قانوني من شأنه الإضرار بمصلحة أي طرف من أطراف المبادرة فسيعرض صاحبه إلى المساءلة القانونية.


ماذا بشأن إذن الطباعة و إذن التوزيع داخل الإمارات.. من سيتولى الحصول عليها.. المبادرة أم دار النشر؟

ستقوم المبادرة بإعطاء شهادة للكتاب، وبعدها تقوم دار النشر بالتواصل مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة لإتمام المعاملة.


هل هناك سقف معيّن لكل دار نشر ضمن المبادرة، كي لا يكون هناك تحيز نحو دار بعينها؟

لا.


هل سيقتصر دعم المبادرة على تكلفة الطباعة أم يشمل حقوق المؤلف والرسام والمترجم، إن وجد؟

المبادرة مسؤولة فقط أمام مقدم الطلب (دار النشر)، وتمنحها المبلغ المحدد ويكون لها مطلق التصرف فيه.


من سيحدد جودة الطباعة المبادرة أم دار النشر؟

سيتم الاتفاق ما بين الطرفين معاً.


كيف ستقومون بتسريع هذه الخطوات للوصول إلى الهدف النهائي للمبادرة؟

مبادرة ألف عنوان وعنوان هي مبادرة وطنية، تسعى جميع المؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص إلى إنجاحها، وفيما يخص سلسلة الإجراءات الأساسية التي يمر بها أي كتاب قبل طباعته، فنحن لا نقول بأن الكتب لن تخضع لهذه الإجراءات، فستخضع لها ولكن سيتم التعامل معها بشكل استثنائي، فستقوم وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بدعم المبادرة من خلال إعفاء دور النشر من رسوم الحصول على الترقيم الدولي، مما يساهم بشكل كبير في تسريع وتيرة العمل وتنفيذ المهام في الزمن المحدد.


ما هو المبلغ الإجمالي المرصود لهذه المبادرة؟

٥ مليون درهم إماراتي.


من المعروف أن عملية إصدار كل كتاب، من لحظة تسليمه على شكل نص، إلى طباعته، تأخذ في المتوسط ثلاثة أشهر، ما بين مراجعة وتقييم وتدقيق وتحرير والحصول على الرقم المعياري الدولي وأذن الطباعة، كيف ستقومون بتسريع هذه الخطوات للوصول إلى الهدف النهائي للمبادرة؟

مبادرة ألف عنوان وعنوان هي مبادرة وطنية، تسعى جميع المؤسسات في القطاعين الحكومي والخاص إلى إنجاحها، وفيما يخص سلسلة الإجراءات الأساسية التي يمر بها أي كتاب قبل طباعته، فنحن لا نقول بأن الكتب لن تخضع لهذه الإجراءات، فستخضع لها ولكن سيتم التعامل معها بشكل استثنائي، فستقوم وزارة الثقافة وتنمية المعرفة بدعم المبادرة من خلال إعفاء دور النشر من رسوم الحصول على الترقيم الدولي، مما يساهم بشكل كبير في تسريع وتيرة العمل وتنفيذ المهام في الزمن المحدد.


أين سيتم توفير كتب المبادرة بعد طباعتها؟

في مقرات ومكاتب دور النشر في مختلف أنحاء الإمارات، وفي معارض الكتب المحلية والإقليمية والدولية، وفي المكتبات العامة ومراكز البحوث.


هل سيتم إلزام دور النشر بوضع اسم المبادرة أو شعارها على الكتب؟

نعم، المبادرة تلزم جميع دور النشر المشاركة بوضع الشعار الخاص بالمبادرة على الإصدارات.


كيف ستتعاملون مع طلبات دور النشر التي ترغب في إصدار أكثر من ١٠٠٠ نسخة من الكتاب؟

لا يوجد لدينا أي مانع إذا أبدت أي دار نشر رغبتها في طباعة نسخ إضافية تتجاوز حاجز ١٠٠٠ نسخة، فقط عليها أن تتحمل تكاليف الطباعة.


هل سيتم تخصيص جزء منها للتوزيع المجاني؟

كما هو معلوم يواصل مشروع "ثقافة بلا حدود" استعداداته لاستكمال المرحلة الأخيرة من مبادرة "مكتبة لكل منزل"، والتي ستشهد توزيع ٢٥٠ ألف كتاب باللغة العربية، على ٥٠٠٠ أسرة مواطنة في مدينة الشارقة، ونحن حريصون على وضع العناوين التي تدعمها المبادرة ضمن قائمة الكتب التي ستحتويها المكتبات التي سنقوم بتوزيعها على الأسر الإماراتية في هذه المرحلة.


هل لديكم شركاء أو رعاة في هذه المبادرة؟

تحظى مبادرة "ألف عنوان.. وعنوان"، بدعم رئيسي من (ثقافة بلا حدود) بمبلغ يصل إلى خمسة ملايين درهم إماراتي، ويشاركنا في تنفيذها كلاً من جمعية الناشرين الإماراتيين، و وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع التي تدعم المبادرة من خلال إعفاء دور النشر من رسوم الحصول على الترقيم الدولي.


فتحتم باب تقديم الطلبات اعتبارًا من الأول من مارس الجاري، وهذا يعني أن عملية تقييم النصوص الأولى وإجازتها للطبع لن تكون قبل نهاية شهر أبريل، وبالتالي ستكون في الأسواق بعد الأول من يونيو ٢٠١٦ على أقل تقدير.. كيف ستضمنون الوصول إلى الهدف قبل نهاية ٢٠١٧؟

نحن نعمل وفق خطة استراتيجية محكمة، قسمنا من خلالها الأدوار بين مختلف لجان المبادرة، ووضعنا لها جدولًا زمنياً وضع بدقة فائقة يحتوي على المدة الزمنية الخاصة بكل مرحلة من المراحل، وبفضل رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، رئيسة اللجنة المنظمة لمشروع ثقافة بلا حدود، المؤسس والرئيس الفخري لجمعية الناشرين الإماراتيين، لدينا أمل كبير بالوصول إلى الأهداف . المرجوة قبل نهاية ٢٠١٧